مقالات الكاتب د. محمد عبد النور

تقاطع وتفاصل النزعة الحداثية مع المدرسة التجديدية

6/24/2015

1 يرى الأستاذ احميدة النيفر أن محمد إقبال حقق أول خطوة لإرساء تطور نوعي في فكر المسلمين باعتماده مفهوم "التجديد" بديلا عن "الاجتهاد والإصلاح"، وذلك من خلال تجاوزه المجال الفقهي المرتبط بالمجال المؤسسي السياسي إلى محاولة إعادة بناء الفكر الديني وفقا لقواعد الحركة العقلية الإنسانية وإعادة النظر في في المسائل العقدية والفكرية الكبرى للمسلمين. لكن رغم جذرية التجديد عند إقبال إلا أنه يتعسّر اعتبار ما جاء به مقطوعا عن جذوره الإسلامية، فهو وإن فتح أفقا جديدا للتفاعل مع الآخر إلا أنه كان يتغيا حفز المسلم على الوعي بذاته، فالفقيه والمصلح يتوخيان "المحافظة" منهجا وغاية....... البقية ..

التجديد بوصفه ابستيمولوجيا!

7/17/2015

1 اعتنى مقالنا السابق أساسا بتمحيص علاقة التجديد بالحداثة بوصفهما نموذجان معرفيان يتقاطعان من جهة المعرفة ويتفاصلان من حيث المنهج، وقد أشرنا إلى ذلك بالقول بأن التجديد يقدّم نقدا جذريا للمنظومة الحداثية، وذلك على اعتبار أن التجديد مدرسة فكرية لها منهج في الرؤية يستند إلى محاولات فكرية أساسية منها مساعي محمد إقبال ترتهن إلى إطار مرجعي ....... البقية ..

تأسيس في «منهج الحدود»

8/11/2015

1 قدّم الباحث محمد تركي الربيعو قراءة مهمة في كتاب: "استيهامات استعمارية، نحو قراءة نسوية للإستشراق" لأستاذة علم الاجتماع بجامعة أنقرة ميديا أوغلو ضمن قسمين: الأول متعلق بـ"النظام المنظاري للكولونيالية والذات النسوية المستعمرة" والثاني عن: "النزعة القومية كاستشراق من خلال النموذجين التركي والجزائري". وقد وجدنا في المقال ما لا ينتهي عند حدود دراسة تاريخية تطبيقية كما هو سائد، لكن تلمسنا فيه إرهاصا تأسيسيا للأزمة الحضارية الإسلامية ومعضلة الاندراج ضمن النمط الحضاري السائد، وذلك من خلال التوظيف الرمزي لإشكالية المرأة والمقابلات الاستشراقية ....... البقية ..

هل العلم ممكن لغير المختصين؟ أو في العلم والصحافة العلمية

2/21/2016

1 من مبادئ العلم المعروفة أنَّ العلاقة بين المختص وغير المختص علاقة تصديق وتبعية؛ حيث لا حول للمريض إلا الامتثال لوصفة الطبيب وأوامر الصيدلي[i]، كما أنَّ المختصين هم بمثابة ملجأ روحي يملأ حيرة الناس وقلقهم أوقات الأزمات والنكبات ويرأب صدع قلوبهم بالتفاسير المطمئنة أو بالاحتياطات اللازمة. ثم يأتي الإعلام العلمي كاختصاصٍ وسيط؛ ذلك الذي ينقل المعرفة المتخصصة إلى جمهور المتابعين ممن لا قدرة لهم على استيعاب التراكم التكويني المطلوب، فضلًا عن التجريدات والتصورات غير الممكنة إلا لأهل الاختصاص، ينقلها بشكل مبسط في شكل شروح تختصر الكثير من المسافات، ما يميزها هو الطرح التشويقي البعيد عن التجريد ........... البقية ..

الأسرة الغربية وتهاوي قِيَم التعالي

2/28/2016

1 كعادته، يمتعنا الأستاذ الجليل طه عبد الرحمن بمقارباته المنطقية واللغوية المثيرة، ولكن هذه المرة عن قيم الأسرة المابعدحداثية مفصّلًا أدواءها وكاشفًا لدوائها طارحًا إياها على أرض الحداثة الإسلامية الممكنة؛ فهو يرى ضرورة دخول الحداثة الصالحة في الممارسة الإسلامية! تَوَجُّهٌ نحى بأمير المنطق واللغة المغربي باتجاه تمحيص الوقائع كما هي حاصلة لاستثمارها في بلورة مقاربته التقويمية غير آبه بالنقود المعترضة على إهماله الوقائع التي هي من اختصاص التحقيق العلمي بحسبه....... البقية ..

مشكلات الحضارة وعلم العمران، أية علاقة؟

4/12/2016

1 ماذا لو جازفنا وحاولنا استحضار جهازين نظريين لتوظيفهما في ترجيح وتحقيق واقع الأمة الراهن، بحيث تكمن المجازفة في ثقل المنظومة الفكرية للجهازين إضافة إلى البون الزمني الشاسع الذي يفصل بين النظرتين الحضارية عند مالك بن نبي والعمرانية عند عبدالرحمن بن خلدون؟ البقية ..

لماذا الإسلام أجدر بقيادة البشرية؟

4/24/2016

1 يستمد المسلمون أحقية سعيهم إلى قيادة البشرية من التصور الفلسفي القائم على «الرَّيبية الموجَبة»([1]) بوصفها شرط الإيمان المؤسس للعلم النسبي، ذلك أن العلم النسبي هو الوجه الآخر للإيمان باختصاص الله بالعلم المحيط، فالرّيبية إذن هي الحل الإسلامي للمسألة العلمية التي تخوله حق قيادة الإنسان استخلافيًّا. البقية ..

بعض محدّدات الفكر الفلسفي لأبي يعرب المرزوقي

10/13/2016

1 كما هو وارد في العنوان سنخصص هذه الورقة البحثية لمكاشفة بعض المناحي الأساسية في أعمال الأستاذ أبو يعرب المرزوقي التي تختلف في عناوينها وتتوحد في تخصصها الفلسفي، ولعل المدخل الأفضل لاستيعاب أعماله يكمن في محاولة تفكيك أطروحته الفكرية إلى شطرين أحدهما تخصصي ينهل من كبار فلاسفة الإسلام والغرب،............ البقية ..

إشكالية فعالية العلوم الاجتماعية والحل الظاهراتي

2/21/2017

1 في زمن بلغت فيه العلوم الاجتماعية كونيًّا مبلغًا يكشف عن مآلاتها النظرية التي ستحدد مصير الإنسان المعاصر ومستقبله، ما تزال ترواح في مجالنا الحضاري مرحلة الشك في فاعليتها وأهميتها، بما يجعلنا نعاود مساءلة أسس العلم الاجتماعي لذاته؛ لَعَلَّنا نكتشف في خِضَمّ هذا الانسداد الحاصل منافذ تكون ليس فقط لعلاج أزمته الوجودية في عالمنا، لكنها أيضًا تصطحب معها الإشكال الكوني للعلوم الاجتماعية؛ لعلها تسهم بعطاءات في الخروج من الانسدادات الحاصلة داخلها، هذا ما سنحاوله ....... البقية ..

كيف تتشكل الظاهرة العلمية؟

7/28/2017

1 تعد مرحلة اكتشاف الشكل النهائي "الكتابة" (الرمز التجريدي وربطه بالصوت) في العهد الفينيقي مرحلة فارقة في نقل البشرية من دوامة تكرار تجارب الإنسانية إلى حالة من التطور الدائم والمستمر لتلك التجارب، وذلك بفضل إمكانية "التوثيق" (بتحقيق إمكان حفظ التجارب والوصل بين الأجيال المتباعدة) ..... البقية ..