المقالات

إصلاح السُّنَّة في فكر العروي: مدخل للقراءة

1

من "التاريخانية" الماركسية اليسارية الحادَّة، إلى "التَّاريخانية" المحافظة اليمينية النَّاعمة، من القطيعة المعرفية المنهجية مع "التُّراث"، إلى التَّواصل الثقافي المعرفي معه، هكذا يتحوَّل "العروي"، ليسطِّر لنا رؤاه الإصلاحية، ومواقفه تجاه "التراث"، في كتابه "السنة والإصلاح". هل نحن أمام تحوُّل أيديولوجي؟ أو "تاريخانية" جديدة يدشّنها "العروي"؟

الاستِعمارُ اللغويُّ؛ المغْربُ نَموذجًا

1

تُحاول هذه المقالة قدر الإمكان معالجة قضيّة ارتباط وتأثير الاستعمار على الوضع اللغويّ المحليّ، مما ينتج عنه اضمحلال الهوية المحليّة في ثنايا هذه الاستعمار، فالأخير لا يختزل فقط في الاقتصاد والسياسة بل حتّى على اللغة، ويمكن اعتبار الاستعمار اللغويّ أخطر نوع، فبه يصل المستعمِر إلى الانقضاض على هوية وثقافة البلد المستعمَر مما يجعل الأخير في حالة من الضياع والتبعيّة التي لا تنتهي، ولنا في مثال المغرب والجزائر وتونس ودول إفريقيا عموما خير مثال على استمرار لغة المستعمِر حتى بعد مغادرته، بل من الدول ما جعلت لغة المستعمِر هي اللغة الرسميّة (غينيا، السينغال، بوركينافاصو) على حساب اللغة الوطنية المحليّة.

الذات واللغة وجدل الانتماء

1

أذكرُ مرة قبيل عامٍ في الجامعة التي أعملُ بها، أنني كتبتُ لطلبتي على السبورة مقطعًا من قصيدة الراحل محمود درويش الباذخة (جدارية)، سألتُ الطلبة هل أحببتم المقطع أجابوا كلّهم بنعم، لكنّها الإجابة التي لا توحي بفهم، فبادرتُ لتساؤل ثانٍ، لمَ إذن لا نقرأ هذه النصوص، لماذا لم تعد لغتنا هي بيتنا الذي نسكن فيه أو كما عبّر (هيدغر) عن علاقة اللغة بالوجود وكون اللغة هي بيت الإنسان؟ لماذا صرنا نبحث عن الأدب المحلي أو غير الفصيح بنهمٍ؟ لماذا لم تعد أذننا تستسيغ النص الفصيح، فيما تزهو المنابر الشعرية بعديد الشعراء العاميين من أشباه المثقفين، وجمهورهم من مختلف طبقات المجتمع؟

كيف عالجت السياقية الإبستمولوجية فرضيات النزعة الشكية

1

السياقية الإبستمولوجية - كما يراها ديروز ([1]) DeRose - تذهب إلى: أن شروط صدق أو كذب عبارات الحمل المعرفي - وهي عبارت تأخذ الصورة التالية: (س) يعرف (ق) ، (س) لا يعرف (ق) ، وما شابه ذلك من العبارات المتنوعة - تتباين بطرق محددة طبقًا للسياق الذي قيلت فيه. والمقصود هنا بهذه الشروط التي تتباين = المعايير الإبستمولوجية التي يتوجب على (س) أن يفي بها حتى تكون العبارة صادقة (أو لا يفي بها كما في حالة إنكار المعرفة) ؛ ففي بعض السياقات تتطلب صدق عبارة: (س) يعرف (ق) أن يملك (س) اعتقادًا صحيحًا أن (ق)، وأيضًا أن يكون موقفه الإبستمولوجي تجاه (ق) قويًا جدًا، ......

الديمقراطية الأوروبية مصدر التطرف

1

في الوقت الذي تسعى فيه النظم الديمقراطية لتطوير تلك العلاقة الإيجابية بينها، وحقوق الإنسان، التي تُشكل أحد مبادئ الحكم الديمقراطي بمفهومه الليبرالي، والذي لا يقتصر على مجرد تدوير السلطة من خلال انتخابات تنافسية، مشتملًا على تمتع أفراد المجتمع بحقوق وحريات محمية بأطر دستورية وتشريعية واضحة، يأتي الأمين العام لمجلس أوروبا في (السابع والعشرين من إبريل 2016 م) ليهز تلك الصورة النمطية ..............

الدين بين نظريتين: التطورية والمؤلهة

1

يُعدُّ الدكتور علي سامي النشار (1917 - 1980 م) أحد أهم الباحثين في الفكر الفلسفي المعاصر، والابن البار لمدرسة مصطفى عبد الرازق التي ذهب بمنهجها مذهبًا قصيًا، من خلال الدفاع عن المنهج الإسلامي الحق الذي ينبغي تلمسه في الأصلين الأصيلين: (علم أصول الفقه، وعلم الكلام) باعتبارهما اللبنة التي قامت على أساسها الفلسفة الإسلامية التي تُعدُّ بحق ديوان الأمّة الإسلامية الذي سجل شخصيتهم وملامحهم وحضارتهم ..........

الأقليّات والقانون والدولة الليبراليّة

1

قدّمت صبا محمود في كتابها الاختلاف الدينيّ في عصرٍ علمانيّ: تقرير حول الأقليّات تصوّرًا قيّمًا لكيفَ غدت فكرة فصل الدّين عن السياسة مركزيّة لتطوّر الدّولة "المحايدة دينيًّا" في أوروبّا (بدءًا من حرب الثلاثين عامًا في القرن السابع عشر وفي ذروتها بالدّول الجديدة بعد الحرب العالميّة الأولى) وأيضًا لكيف أصبحت هذه الفكرة مهمّة سياسيًّا في الشّرق الأوسط ما بعد الكولونياليّ.......

أولى رسائل حسن البنا

1

إبّان العام الهجري (1348)، نشر حسن البنا، الأب المؤسس لجمعية الإخوان المسلمين؛ رسالة بعنوان: «مذكرة في التعليم الديني» وقد كان للرسالة مؤلفان مُشارِكان؛ هما: أحمد محمد السُكَّري وحامد عبده عسكرية، وكلاهما من الرعيل الأول من مؤسسي الإخوان المسلمين.

هل نحن بحاجة إلى أنْسنة علم الكلام؟

1

دَرَجَ المتكلمون في القديم على تقسيمِ علم الكلام تقسيما ثلاثيا على هذا النحو: الإلهيات والنبوات والسمعيات. إلا أن ثَمَّةَ تيارٌ حديث يدعو إلى دمج قسم رابع لهذا التقسيم، ليصير تقسيما رباعيًا لا ثلاثيا، وذلك بإضافة قسم رابع وهو: الإنسانيات، وهو ما أطلق البعض عليه (أنْسَنَة علم الكلام)، وذلك جريا على النظام المعرفي الغربي الذي أصبحت فيه الثيولوجي -وهي رأس علوم الأديان في الغرب- علمًا يُدرس تحت الإنسانيات.

البدايات المبكرة للفكر السياسي الإسلامي المعاصر

1

يعد الشيخ مصطفى صبري واحدا من أهم الشخصيات التي أثرَت الحياة السياسية والفكرية في تركيا ومصر في النصف الأول من القرن العشرين، ومع ذلك لم يلق من الاهتمام ما يستحقه. والرجل لم يصغ نظرته السياسية في كتاب مستقل أو مبحث محدد، وإنما جاءت أراءه السياسية مبعثرة في خطاباته في مجلس "المبعوثان"، وفي صفحات الجرائد، وبالطبع بين ثنايا كلامه عن العقيدة الإسلامية في سفره الضخم: (موقف العقل). ولذا فقد حاولت هنا بقدر المستطاع أن أجمع ذلك الشتات لأصيغ فكرة واضحة قدر الإمكان عن الفكر السياسي عند الشيخ مع الالتزام بالاختصار قد الإمكان.

12345678910...