المقالات

أدولف هتلر: الطراز الأصيل لتأثير دانينغ وكروجر

1

حيثما نُعنى بالأمثلة النموذجية للبروباجاندا، والتلاعب السياسيّ، وجنون العظمة، وهوى السيطرة، فلن يفوتنا بالطبع زعيم حزب العمال الوطنيّ الاشتراكيّ الألمانيّ، وصاحب مخطط الإبادة الجماعية الخبِل "كفاحي"، ومُشعل الشرارة الأولى للحرب العالمية الثانية.. "أدولف هتلر". والحق أنه نموذج صارخ يمكن ابتذاله عادةً عندما نجد أنفسنا مُضطرين إلى أن نبحثَ عن نماذج أنسبَ للتدارس في المناظرات السياسية، لكيلا لا ندع مبررًا لشبهةِ بلوغِنا قُطوفٍ هي في أصلها دانية.

كيف تتشكل الظاهرة العلمية؟

1

تعد مرحلة اكتشاف الشكل النهائي "الكتابة" (الرمز التجريدي وربطه بالصوت) في العهد الفينيقي مرحلة فارقة في نقل البشرية من دوامة تكرار تجارب الإنسانية إلى حالة من التطور الدائم والمستمر لتلك التجارب، وذلك بفضل إمكانية "التوثيق" (بتحقيق إمكان حفظ التجارب والوصل بين الأجيال المتباعدة) .....

ملف: (اللغة والإنسان: جدل الانتماء والتعدد والإبداع)

1

الذات واللغة وجدل الانتماء عبر رواية (مصابيح أورشليم) لعليّ بدر/ محمّد فاضل المشلب.. باحث أكاديمي من العراق/ النص والخطاب واللغة المقدسة بين الإسلام والمسيحية وعلاقتهما بالتجربة الإنسانية / يوسف محمد بناصر.. باحث في النقد الثقافي وقضايا التجديد في الفكر الاسلامي- المغرب.. قراءة المقال...

الذات واللغة وجدل الانتماء

1

أذكرُ مرة قبيل عامٍ في الجامعة التي أعملُ بها، أنني كتبتُ لطلبتي على السبورة مقطعاً من قصيدة الراحل محمود درويش الباذخة (جدارية)، سألتُ الطلبة هل أحببتم المقطع أجابوا كلّهم بنعم، لكنّها الإجابة التي لا توحي بفهم، فبادرتُ لتساؤل ثان، لمَ إذاً لا نقرأ هذه النصوص، لماذا لم تعد لغتنا هي بيتنا الذي نسكن فيه أو كما عبّر (هيدغر) عن علاقة اللغة بالوجود ...

الأمازيغية: إشكالية الأصل واللغة والهوية

1

عرف الإنسان اللغة منذ قديم الزمان، حتى أصبحت ظاهر لصيقة بوجوده وإنسانيته، وهناك من يعتبرها شرطا من شروط وعي الإنسان بذاته ومكون بنيوي من مكوناته، كما أنها أحد أهم أسس التغيير في تاريخ الحضارات الإنسانية بالنظر إلى أنها عامل من عوامل التواصل، بل إن جون سيريل اعتبر في كتابه "العقل واللغة والمجتمع"

النص والخطاب واللغة المقدسة

1

يتكشف المعنى في الخطاب الاسلامي من خلال مدافعته بالوقائع التي تقع خارج النص، وانتظام ذلك الكشف يتطلب عقلا منفتحا يمتلك الجرأة والمنهج، عقلا مركزا على معطيات مختلفة، فيتتبع ويجمع كل المعاني الأصلية والتبعية؛ التي يغفل عنها الدارسون باعتبارها هامشية في علاقتها بالمعنى الكلي.

على تخوم الكلمات : "من أقاليم اللغة إلى أقانيم الهوية"

1

إن من فضول الكلام وفوائض المعنى أن يقال أن اللغة تقف على ناصية الاهتمام الأكاديمي والمعرفي في راهننا المعاصر إذ يكفي أن تيارات كبرى كالاتجاهات الوضعية و المدارس التحليلية جعلت من اللغة مجالاً أوحداً للبحث والإستقصاء, ....

المَنْطِقُ التَّعَدُّدِي وَالتَّوْظِيْفُ الحَدَاثِيْ: إِطلَالَةٌ فَلسَفِية

1

من بِنْيَة "العقل البشري" تتألَّف "أَوْليَّاته الفطرية"، وفي عمق "النَّفس الإنسانية" تتكوَّن ـ ابتداءً ـ "مبادئها الأولية"، وعَبْر ممارساتٍ وتراكماتٍ طويلة للمعرفة البشرية تشكَّلت ضرورتها، واكتسبت معنى معياريَّتها للعقل، لم يكن "أرسطو" ـ حين صاغ تلك القوانين ذات الطابع الإنساني ـ منشئًا أو مخترعًا لها، أو معبّرًا عن رؤيته الذاتية، بل إنه الإحساس بعمق وصدق يقينها، الذي لا ينفكّ .......

عقلية الفقيه في تعامله مع قضايا الأمة

1

لم تكن مهمة المتفقه في أحكام الشريعة من الأمور السهلة التي يستطيع أن يحصل الملكة فيها كل من أراد ذلك، إذ أن الإرادة في بلوغ الحقائق الدينية لا تكفي، بل لابد لذلك من تحقق المتفقه بأمور سابقة على امتلاك ملكة التفقه، ولعل أهم هذه الأمور ما جعله القرءان الكريم رأس الأمر كله...

المُبدعون - بين الشّهرة والتأثير

1

تُقام علاقة تضادّ وتقابل بين (الإشتغال في الأبراج العاجية) وبين (الإشتغال في السّاحة حيثُ الجمهور)، وربّما نُظر إلى إهمال بعض المُثقّفين لهذه المنطقة الأخيرة كعلامات ردّة عن الإصلاح وآمارات كِبر وضغينة فكرية دفينة. بالإمكان أن يُقرأ هذا التقابل بقراءات وتأويلات كثيرة، إلا أن هذا المنظر الذي وصفتُه شاع حتى صارت كلّ فلتة لسان توميء عن نزوع إلى الأبراج العاجية = اعتزالاً أنانياً نرجسياً .......

12345678910...