الدراسات والابحاث

معارضة علماء الأزهر للقوانين العثمانية

1

حين ألحق العثمانيون الهزيمة بالجيش المملوكي بين سنتي 1516-1517 م وبسطوا نفوذهم على مصر والشام، لم يحرك سكان البلاد المحليون ساكنًا للمنافحة عن المماليك، الذين طالما ألقوا الرعب في قلوبهم. على أن هؤلاء السكان كانوا يفتقرون إلى القوة العسكرية اللازمة لمقاومتهم.........

لماذا الشريعة؟

1

ألقى روان ويليامز، كبير أساقفة كانتربري، محاضرة علمية في لندن الشهر الماضي، فصَّل القول فيها تفصيلاً دقيقًا حول ما إذا كان يجب على النظام القانوني البريطاني أن يجيز للمحاكم غير المسيحية الفصل في قضايا معينة تخضع لقانون الأسرة، مع ملاحظة أنه لا يوجد في بريطانيا فصل دستوري بين الكنيسة والدولة. وكان مما ذكر كبير الأساقفة أن "قانون كنيسة إنجلترا هو قانون البلاد" هناك، وبالفعل لا تزال المحاكم الكنسية التي كانت تتناول قضايا الزواج والطلاق مندمجة في النظام القانوني البريطاني تفصل في القضايا المتعلقة بملكيات الكنيسة وعقائدها.

ما بعد العلماني: سجال مع هابرماس

1

يُعد يورجن هابرماس واحد من مُنظري الحداثة العلمانية الأكثر تأثيرًا. فنظرياته: العقلنة المجتمعية، وعقلنة عالم المعيش، وتلسين المقدس، والمجال العمومي، تنهض كلها على الفكرة التالية: ثمة سيرورة علمنة رئيسية تتعلق بشكل جوهري، من ناحية، بسيرورات التحديث الغربي، وتُفهم، من ناحية أخرى، بوصفها المرحلة الأخيرة والأكثر تقدما ضمن سيرورة مرحلاوية، وتطوريّة عامة .......

الشريعة، والمثلية الجنسية، وحماية حقوقهما في مجتمع تعددي

1

تحظى الدراسات حول الجندر/الجنسانية بمكانة مهمة في الشغل الفلسفي والأنثروبولوجي والسيكولوجي والسوسيولوجي في القرن ونصف الماضيين، وتتعد اتجاهاتها ومداخلها؛ نظرًا لاشتباكها بكثير من الحقول المعرفية التي يهتم بها الإنسان: نظريًّا على المستوى الأخلاقي والقيمي والديني، وعمليًّا على مستويات الممارسات الفردية والاجتماعية، والشأن الحقوقي بصورة عامة. ولكنَّ العامين الماضيين شهِدًا حدثين .........

قراءة لأحاديث تصرفات مقامات الرسول عليه الصلاة والسلام

1

يعد موضوع مقامات تصرفات الرسول عليه الصلاة والسلام، ليس حديث النشأة من حيث التناول المنهجي أو المعرفي، بل قد تناوله المتقدمون وفرّعوا القول فيه فروعاً وشُعَباً، وتوالى القول فيه من قبل المحدثين والمعاصرين. وفائدة البحث في الموضوع تتجلى على مستوى استقامة القول والحكم التشريعي، بعيداً عن الفوضى التشريعية التي هي سمة العصر، المفضية للتلاعب اللاّمحدد واللاّمحدود بالنصوص الحديثية ودلالاتها. وقبل تسْهيم القول في المسألة يحسُن أن نجمع أطراف القول بما قيل تاريخيّاً في المسألة على وجْه الإجمال، ثم نُثّنِّي بتسْهيم القول.

إيريك فروم ومشروع فرانكفورت النَّقدي

1

إنَّ محاولةَ الإلمام بفكر (مدرسة فرانكفورت) يُعدُّ بحقٍّ خُطوةً بالغةَ الصُّعوبة، بالنَّظر إلى تنوُّع المرجعيَّات المعرفية والأقطاب الفكرية والفلسفية، وحتى الأيديولوجية التي شكَّلت هذه المدرسة، بالإضافة إلى عمق الأطروحات والانتقادات الجذريَّة المقدمة إزاء الإشكالات الكبرى لمجتمع الحداثة، وللقيَّم والمفاهيم التي تأسس عليها هذا الأخير؛ لذا فإنَّ ما أَرُومُه في هذا العنصر من البحث هو طرحٌ مُقتضبٌ، أحاول من خلاله تسليط الضَّوء على المحاور والمفاهيم الأساسية التي صاغتها النَّظرية النَّقدية، .......

السوسيولوجيا الكلاسيكية والظاهرة الدينية

1

لقد ارتبط تناول الظاهرة الدينية من قبل مجموعة من الباحثين والمفكرين السوسيولوجيين بالحداثة الأوروبية، حيث نظروا إليها في ارتباطها بأبعاد أساسية من قبيل الاقتصاد والديمقراطية واللحمة الاجتماعية والبناء العقلاني للدولة والمجتمع الحديثين، فكان لكل واحد منهم توجهاته الخاصة تجاه الظاهرة الدينية. فالدين والتدين أصبحا من المواضيع المهمة التي حظيت باهتمام الباحثين الكلاسيكيين في علم الاجتماع وكذا المعاصرين منهم.

حقوق الإنسان والعقيدة: دين علماني عالمي الانتشار؟

1

بينما من المفترض أن تمثل حقوق الإنسان مذهباً أخلاقياً علمانياً، يمكن استخلاص أوجه شبه مدهشة لحقوق الإنسان مع الدين. ولعل أكثر ما يلفت النظر هوإدراك أن حقوق الإنسان تستند واقعياً إلى عقيدة ، وهوما تم الاعتراف به بالفعل عند إصدار الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. ولهذا الاستناد على عقيدةٍ آثار عميقة بالنسبة لطريقة فهمنا وترويجنا لحقوق الإنسان، لأن هذا الاستناد يضع الحقوق في وضع مأزق معرفي وجهاً لوجه مع نظم أخلاقية ثقافية، دينية، أوأيديولوجية أخرى........

رسالة في الدولة الائتمانية / دولة الثقة

1

قد يقول القارئ منذ الوهلة الأولى: كيف نبحث عن أسماء جديدة للدولة؛ وهناك ما هو أهم وأولى؟ وهذا التساؤل صحيح، لكنَّه مردود على صاحبه لعدة أسباب لا يمكن أن نبث فيها بإسهاب في مقال قصير، وكنا في مقالات علمية وغير علمية تطرقنا لوضع الفكر العربي - الإسلامي المعاصر وممكنات مساهماته في الفكر الإنساني الحديث. في هذا المقال، وهو موجز فكرة نشتغل عليها تدريجيًّا وعلميًّا باللغة الإنجليزية، نقترح أن يتم تجاوز مصطلحات العِلمانية أو العَلمانية والثيوقراطية والدينية في التداول الفكري والسياسي العربي المعاصر ......

العقلانية الرشدية ونظرية الوجود

1

كان ابن رشد على وعي تام بالفرق بين الأنطولوجيا والكوزمولوجيا، أو بين الوجود والكون، فإذا كان الكون يعني الظواهر الحسية التي نحسها ونراها في العالم من حولنا؛ فإنَّ الوجود هو الخاصية الكامنة خلف هذه الظواهر، والتي تعبر عن واقعه الحقيقي. وهو في ذلك كان متأثرًا لحد كبير بدراسات أرسطو الأنطولوجية التي وصفت الفلسفة الأولى بأنَّها البحث في الوجود بما هو موجود، أي: الوجود بالإطلاق بغض النظر عن خصائصه الجزئية، أو مظاهره الحسية.

12345678910...