عرض تقرير: الاقتصاد السياسي لتغير المناخ

هشام المكي
5/5/2014

بين يدي التقرير:

يندرج التقرير في إطار سلسلة أوراق تقرير التنمية الإنسانية العربية، والذي يندرج في إطار برنامج الأمم المتحدة الإنمائي. حيث تغذي تقارير هذه السلسلة تقرير التنمية الإنسانية العربية بدفق من المعلومات الغنية والمحينة.

والتقرير الحالي هو بقلم جون ووتربري، الرئيس الفخري وأستاذ الدراسات السياسية بالجامعة الأمريكية في بيروت.

ويحظى هذا التقرير بأهمية قصوى، نظرا لأنه يتطرق إلى موضوع بالغ الدقة والخطورة، يتعلق أساسا بوجود الإنسان العربي، خصوصا مع الأخطار البيئية المحدقة بالدول العربية في السنوات المقبلة، والتي تعيش بعض الدول العربية أعراضها بدرجات حدة متفاوتة. وهكذا فموضوع التغيرات المناخية في المنطقة العربية، يتسم بمفارقة غريبة: فمن جهة يعتبر موضوعا ملحا وعالي الخطورة، خصوصا مع أعراضه الظاهرة، من قبيل التصحر وتناقص الموارد المائية؛ ومن جهة ثانية، لا يحظى الموضوع بالأهمية التي يستحقها سواء على مستوى السياسات الرسمية، أو اهتمام المجتمع المدني.

فكيف تتبدى وضعية الدول العربية أما تهديدات تغير المناخ؟ ما هي أهم السياسات العربية لمواجهة هذا المشكل؟ كيف يمكن تقييم نجاعة تلك السياسات؟ ما هي الإجراءات والبرامج العملية المقترحة؟ وكيف يمكن إنجاحها؟... تلك هي أهم الأسئلة التي يجيب عنها التقرير:

عرض التقرير

الافتراضات العملية والمصطلحات

يحدد التقرير بداية الخلفية النظرية للدراسة، والتي تقوم أساسا على اعتبار تغير المناخ والاحتباس الحراري، مشاكل بشرية المنشأ، وهما سيؤثران على العالم العربي بشكل سلبي.

وهكذا سيهتم التقرير بتحليل كيف ستواجه عملية وضع السياسات العامة في العالم العربي، مشاكل تغير المناخ؛ خصوصا مع غياب سياسات بيئية واضحة؛ بالإضافة إلى دراسة المعيقات التي تواجهها القيادات السياسية وواضعو السياسات في التعامل مع استراتيجيات التكيف.

العالم السياسي في المنطقة العربية

يتناول التقرير الدول العربية المنضوية تحت لواء جامعة الدول العربية، وهي الدول التي يقدمها التقرير في بدايته بشكل عام، من خلال الوقوف على بعض خصائصها الديموغرافية، والاقتصادية والسياسية.

وتعكس تلك الخصائص التنوع الاقتصادي الكبير للعالم العربي، مقابل توجه عام نحو التشابه في المجال السياسي، حيث يلاحظ التقرير أن أنماط الحكم العربية توصف عادة بالسلطوية، لكن بدرجات متفاوتة.. لكن التقرير يلاحظ أن معظم التقارير التي تتناول أنظمة الحكم العربية هي ظرفية، وتتأثر بسياقات معينة. لذا فالثابت الآن في الدول العربية هو غياب "الدولة الإنمائية" والتي يمكن أن تقود تغييرا تنمويا حقيقيا يقترب من حالة النمور الآسيوية.

هكذا يتساءل التقرير عن غياب مثل هذه التجربة في كل من العراق والجزائر، رغم توفرهما على كل شروط إنجاحها.. ويثمن بدايات تحول تونس في عهد الرئيس بنعلي نحو الدولة الإنمائية، رغم إعاقة المستويات العليا من الفساد والمحسوبية لتلك التجربة.

لذا يركز التقرير على تشابه الدول العربية من حيث تعرضها لتغير المناخ وآثار ذلك التغير، خصوصا في المناطق الريفية الفقيرة، والمعتمدة على الأنشطة الفلاحية.

عمليات وضع السياسات في العالم العربي:

أما في ما يخص عمليات وضع السياسات في العالم العربي، فيحدد التقرير مستويين أساسيين ينظمان هذه العملية:

فعلى المستوى الأول، تبتكر السلطات العمومية السياسات، ثم تطبقها بهدف التأثير على سلوك المواطنين، بالشكل الذي تعتبره تلك السلطات مفيدا؛ وذلك من خلال نظام جزائي يتضمن عقوبات ومكافآت تدفع إلى المواطنين إلى تطبيق تلك السياسات. وعلى المستوى الثاني، ينبغي الالتفات إلى ما يحاول القادة بلوغه، وما يحاولون تجنبه، وما هي المكافآت والعقوبات لكل منهما.

غير أن عملية وضع السياسات في العالم العربي عادة ما تكون غامضة وغير واضحة، خصوصا حينما يتعذر فهم ماهية التفاعل بين الرأي العام، وجماعات الضغط، والهيئات التشريعية، والسلطات التنفيذية، والجهات الدولية الفاعلة التي تضع الأجندات وتصيغ السياسات وتطبقها.

ومن الأسباب الرئيسية لهذا الغموض، غياب الشفافية والمسائلة الاجتماعية؛ إذ تراهن بعض التقارير الدولية على الجهود الرسمية للدولة في مجال السياسات البيئية، في حين أن عمليات وضع السياسات تلك يتعين أن تستند إلى مجتمعات محلية ذات تغذية راجعة حقيقية ومدخلات من "المستخدمين الحقيقيين".

التعلم من جهود الإصلاح السابقة

يعرض التقرير تاريخ دراسات الاقتصاد السياسي للعالم العربي من بداياته الأولى في فترة الخمسينات إلى الفترة المعاصرة، ويقف عند التحولات التي عرفتها تلك الدراسات في استجاباتها لتحولات الواقع على امتداد العقود الماضية، ليستخلص العبر.

 وأولها هو أن الأنظمة العربية، في مواجهتها للأزمات الاقتصادية الطويلة استجابت لتلك الأزمات بواسطة سياسات مؤلمة، أدت إلى إفراغ العقود الاجتماعية القائمة من مضمونها، كما سمحت الأنظمة ببعض التحرر السياسي كوسيلة لامتصاص الغضب الاجتماعي. بالإضافة إلى ذلك، وتحت ضغط الدين الخارجي، والتصنيفات الإئتمانية المنخفضة، كان أصحاب القرارات أكثر استجابة للضغوط الخارجية من الحاجات الداخلية للمواثيق الاجتماعية.

كما أن تحرير السوق في الثمانينات والتسعينات، أدى إلى انتشار ممارسات التلاعب وفرص السعي إلى الريع الممنوح للجهات الفاعلة المفضلة في القطاع الخاص والدعائم الرئيسية للنظام في المؤسسات العسكرية والأمنية. ورغم الإبقاء على التقديمات الاجتماعية، فإن الخدمات الاجتماعية تدهورت باضطراد.

كما عمل التقرير على ربط مصادر الضغط الرئيسية للمساءلة الاجتماعية بجدول الأعمال الذي يُعنى بسياسة تغير المناخ، من خلال الوقوف المفصل على دور مختلف جماعات الضغط والمصالح؛ مثل المجتمعات المعرفية، والرأي العام، والقطاع الأمني والعسكري، وجماعات أصحاب المصالح التقليدية... ومن جهة أخرى، لم يغفل التقرير دراسة دور الأزمات في صناعة القرار، بوصفها آليات غير رسمية وغير متوقعة، لكنها تفلح في تحميل صناع القرار مسؤوليتهم.

بيئة سياسة تغير المناخ

تعرف الدول العربية تفاوتات كبيرة على المستوى البيئي، حيث تعد قطر من أكبر الدول تلوثا بالكربون، بينما تعد اليمن من أقلها تلوثا. لذا فالمطلوب من الدول العربية القيام بجهود للتخفيف من تلك الانبعاثات الملوثة. لكن القادة السياسيين قد يحجمون عن القيام بإجراءات التخفيف، لأن التكيف يتطلب تغيرات تفصيلية في كافة القطاعات، ويتطلب مساهمات إدارية عالية؛ وقد يكون مكلفًا ويتم تحمل التكاليف في البداية؛ كما قد تفشل السياسات؛ وحتى إذا كانت ناجحة، سيكون من الصعب على القادة الإقرار بما لم يتم إنجازه.

لكن كثيرا ما يتم تجاهل الكوارث البيئية، والتي ينظر إليها على أنها تتم ببطء حينما تقاس بحسابات الزمن السياسية. وذلك التجاهل، أو التظاهر الزائف بالمشاركة، هو في حد ذاته سياسة عملية.

وفي المقابل، تتعامل المنظمات غير الحكومية والجهات المانحة على وجه الخصوص، مع تلك الأزمات البيئية والرعاية الاجتماعية بشكل جدي ومستعجل... وفي مقابل الحوافز المادية، فإن أصحاب المصالح يقومون بأقل ما يمكن القيام به للحفاظ على تدفق الموارد (وهو ما لا يتناسب مع التحديات القائمة(، كما يحرصون فقط على إرضاء "المانحين"، في الوقت الذي يدعي فيه المانحون أنهم أدوا ما عليهم .

وليست الدول العربية وحدها التي تشكل "مجموعة التراخي" بل هناك دول غربية أيضا تنضم إلى هذه المجموعة، مثل السويد والبرتغال. واتباع سياسات تقليل استخدام الطاقة في الدول العربية، سيكون ذا جدوى اقتصادية، لكن مع آثار طفيفة على المستوى البيئي العالمي.

وقد عانت الدول العربية من فترة طويلة من الآثار السيئة لتغير المناخ، خصوصا مع الضغط القوي على الموارد المائية المحدودة، ورغم فشل السياسات العربية للتغلب على التهديدات الطبيعية لتغير المناخ، فإنها سياسات واعدة، راكمت تجارب لابأس بها.

لذا يعرض التقرير التحديات القائمة بالفعل، والمناطق التي يمكن أن تبدأ فيها سياسات جديدة بدلاً من السياسات الأقدم، بالإضافة إلى المناطق التي هي بحاجة لمبادرات جديدة.

في هذا السياق يتعرض التقرير لأربعة مجالات أساسية، تمثل المجالات الأكثر أهمية في حياتنا، والأكثر تعرضا لأخطار تغير المناخ، وهي الزراعة وإدارة الأراضي، ارتفاع مستوى سطح البحر (في مصر نموذجا)، والأسعار والدعم، والمصادر المتجددة للطاقة.

حيث يتناول التقرير كل مجال على حدة، ليظهر حجم الأخطار المحدقة به، ومسارات التدهور المستقبلية، ثم يقيم التقرير السياسات العربية في ذلك المجال، ليختم باقتراح خطوات وقائية، تمكن – على الأقل – من التخفيف من حدة تلك المشاكل.

التحديات العالمية

إن التحدي المتمثل في تغير المناخ هو أحد التحديات التي تفوق قدرات أي دولة للتعامل معه بمفردها.. ويمكن معالجة تداعياته بشكل أفضل من خلال التعاون المشترك: للحد من انبعاثات غازات الدفيئة؛ وتطوير استراتيجيات دولية شاملة لإدارة الهجرة القسرية؛ وتقاسم أحدث الطرق المتبعة للتكيف؛ إضافة إلى إدارة الموارد المشتركة.

غير أن التعاون الدولي يأتي أساسا بثلاث طرق: بعد شيء من التصنيف للكوارث مثل الحرب العالمية الثانية، ومقابل تهديد كارثي مثل الحرب النووية، أو عند توفر دوافع كافية لدى أصحاب المصلحة لتبديد مخاوفهم أو عدم اكتراثهم بالتعاون. ويعتبر التقرير أن النوع الثالث من الدوافع هو الذي يمكن له التأثير في الدول العربية.

كما يتوقع التقرير معارضة الدول العربية للتعاون الدولي، رغم أن نجاح الإجراءات والسياسات البيئية في العديد من المناطق العربية لا يمكنه النجاح دون تعاون وتنسيق إقليمي، خصوصا مع تواضع البحث العلمي العربي عموما، والمخصص لدراسة تغير المناخ خصوصا.

لذا ينبغي على الأقل نشر مبدأ "فن الممكن"، من خلال التركيز على المشروعات والبرامج البيئية عالية التخصص، بدلا من السياسات العامة: مكافحة التصحر، محاربة الجراد...

ويعد فشل التجارة الإقليمية البينية رمزا للصعوبات التي تواجه التعاون الإقليمي بشكل عام؛ ونظرًا لأن العالم العربي لا يمكنه القيام بدور فاعل في الحد من آثار تغير المناخ كون الدول العربية لا تنتمي إلى الدول الباعثة الرئيسة، فإن الحافز الوحيد لأصحاب المصالح من العرب من أجل اتخاذ إجراءات تكيفية كبيرة هو تلقي التعويضات.

ويثمن التقرير الجهود الكبيرة التي تبدلها الإمارات العربية المتحدة، كما يثني على التحولات الإيجابية في موقف المملكة العربية السعودية.

خاتمة

يخلص التقرير إلى ضعف ضغط الرأي العام وجماعات المصالح المختلفة في اتجاه وضع سياسات عربية ناجعة لمواجهة تغير المناخ. في الوقت الذي عانت فيه الدول العربية لعقود طويلة من الأعراض السلبية لتغير المناخ، ومع الأسف كان الاعتقاد السائد هو أن الفقر والنمو السكاني هما السببان المباشران لهذه الأعراض. لذا يخلص التقرير إلى أن العنصر المفقود هو القيادات السياسية التي ينبغي أن تتحمس لتفعيل العديد من الإجراءات والتدابير التي يقترحها التقرير لمواجهة هذا الخطر البيئي الداهم.

 

cialis dosage maximum click cialis dosage when
where to buy viagra viagra for sale uk viagra dosage and side effects
where to buy viagra viagra for sale uk viagra dosage and side effects
prescription savings card sporturfintl.com cialis discounts coupons
prescription coupons coupon prescription cialis coupons from manufacturer
prescription coupons go cialis coupons from manufacturer
coupons for drugs free discount prescription card coupons for cialis
cialis sample coupon cialis coupons from manufacturer drug discount coupons
prescription transfer coupon coupon prescription prescription discounts cards
prescription transfer coupon link prescription discounts cards
cialis discount coupons online blog.suntekusa.com coupon prescription
discount card for prescription drugs free prescription cards discount discount prescriptions coupons
prescription drug cards link coupons for cialis
prescription drugs coupons discount prescriptions coupons cialis coupons printable
prescription savings card is-aber.net cialis manufacturer coupon
prescription savings card is-aber.net cialis manufacturer coupon
prescription coupon card is-aber.net coupons for prescriptions
aidastella site aidadiva
cordarone kontrol celticcodingsolutions.com cordarone
arcoxia 30 mg forum site arcoxia tablete cijena
diflucan djelovanje click diflucan djelovanje
adalat oros celticcodingsolutions.com adalate vidal
adalat oros click adalate vidal
adalat compendium adalat oros adalate map
tamoxifen dosering open tamoxifen dosering
tamoxifen dosering open tamoxifen dosering
discount prescription coupons go discount card for prescription drugs
discount card for prescription drugs emergent-ventures.com prescription discounts cards
discount card for prescription drugs emergent-ventures.com prescription discounts cards
lamivudine acute hepatitis b lamivudine history lamivudine history
lamivudine acute hepatitis b lamivudine history lamivudine history
levitra 20 mg levitra hap levitra
levitra 20 mg open levitra
the cost of abortion click depression after abortion
purchase low dose naltrexone naltrexone alcoholism medication naltrexone 4.5 mg side effects



التعليقات

تعليقات الموقع


أضافة تعليق جديد

إسم المعلق  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني      
نص التعليق    
أدخل كود الصورة
Captcha

تحديث الصورة