برغسون والسينما

سفيان البطل
8/25/2016

برغسون والسينما [1]

سفيان البطل[2]

١ - برغسون والفن:

عرف هنري برغسون بكتاباته عن السينما، حيث يمكن أن تعتبر فلسفته منهجاً لعلم الجمال، فرغم أنه لم يقدم نظرية خاصة في فلسفة الفن أو يؤسس لنا نظرية تقوم على علم الجمال، إلا أن مفاهيمه الفلسفية أقرب إلى أن تقدم لنا طرحاً أو مدخلاً لنظرية فنية، وذلك انطلاقاً من المفاهيم الفلسفية وانتقاداته للفلسفة الغربية التي من شأنها أن تثير أفكاراً فلسفية تمكن الفرد من أن يفهم القضايا التي يطرحها علم الجمال[3].

ينشأ الافتراض الأساسي في نظرية الفن عند هنري برغسون أولاً من طريقته في التفلسف، هذه الطريقة مع الحدس تكوّن خبرة مباشرة، فالحدس ينطبق على الفن الذي يحتاج إلى هذه الخبرة المباشرة في عملية الإنتاج، وكما عمل في صيغتها النهائية. من ثمة تتجلى القيمة الأساسية لمفاهيم كالبصيرة ومحاولة فهم وظائف الفن حيث تعتبر أكثر فعالية من أجل بناء المعنى والفهم، على عكس تصور النظريات اللغوية، حيث إن الفن يعمل على كسر الحدود العملية من الرموز لتحقيق نوع من الاتصال[4]. من هنا تتجلى الحاجة الملحة للفن والتي لا تملكها اللغة، مما يشكل في الأخير تجربة ملموسة خالصة بنيت بداية من ملامح واقع مجرد من الرموز التقليدية المعممة[5].

إذن الحدس يفترض في أن اللغة تشوه الواقع وتعيق البديهة، وخوض تجربة حقيقية، على عكس الفن الذي يعد كتجربة مباشرة تعاش، رغم أنه لا يمكن التواصل مع رؤية أكثر مباشرة للواقع، وبالتالي بات من الواضح لنا أن الواقع عبارة عن حجاب دعت الحاجة إليه تم عن طريق خلق أوهام تأخذ مكان الحقائق/الحقيقة. ولكن فقط الفنان يستطيع أن يكشف عن هذه الأوهام ويزيح الستار عنها، من خلال حدسه و"رؤية فض الاشتباك" حتى تتسنى له فرصة تقديم رؤية متميزة عن الواقع، وبالتالي يكون العمل الفني في هذا المعنى لا يتطلب أي وسيلة أخرى من وسائل الحواس[6].

هكذا يصبح الإبداع العنصر الأساسي في كل نوع من أنواع الفن، من الموسيقى إلى الشعر. فعمل الفن الإبداعي يقوم من ناحيتين على أن الفنان هو كائن خلاق، والثاني على أن العمل الفني هو إنتاج إبداعي. وهذه العملية الإبداعية تبدأ من فكرة العمل ليتم إنتاجها وتفسيرها. وبالتالي تصبح عملية الإبداع بهذا الصدد عملية التحول، حيث يترك دائماً مساحة للحرية والتفسير وإطلاق العنان للخيال، ومن هنا يمكن اعتبار عملية التحول هاته بالقياس مع الكائن[7].

التفكير من خلال فلسفة برغسون، يدفعنا أيضاً إلى استثناء القياس والتقييم بالعمل الفني، ويعتقد أن الحدس من حيث هو قياس بشكل ما، لا يمكن أن يكون قابلاً للتنبؤ منذ الوهلة الأولى، فما يسمى هنا بالواقع في مجال الفنون هو لتحديد قيمة عمل فني خالص عن عمل آخر.

إذن، العمل الفني لا يمكن أن يكون قابلاً للتنبؤ أو متوقعاً، وبما أن العمل الفني هو عملية التحول يمكن النظر إليه من حيث المدة الزمنية، فالفن إذاً يعبر عن أمر لا يمكن التنبؤ به. فمما لا شك فيه أن النتاج النهائي لعمل ما لا يجب بالضرورة أن يعني نفس فكر المنتج الأولى، وبالتالي العمل الفني يأخذ صفة تعريفية له مفادها: أن العمل الفني ليس تحقيق فكرة نهائية حتى لو كان لمنتج عمل ما من هذا الشأن افتراض بأنه خلص لنتيجة نهائية، فالفن إطار واسع، ولمسة مختلفة تجعل الشيء خارج ما خطط له، وبالتالي صارت فكرة العمل وصفاته الجوهرية لا تنفصلان[8].

انطلاقاً من هاته الأفكار يمكن أن نلاحظ تأثير فلسفة هنري برغسون في الأدب، خصوصاً على صعيد مفاهيم من قبيل الزمن والتغير والذاكرة، والتي أثرت في كتاب من قبيل مارسيل بروست، الذي لكتاباته أهمية بالغة في وصفه للتغيير وتأثير الزمن على أحداث الذاكرة، حيث يهدف إلى تسجيل انطباعات من الزمن يريد أن يثبت من خلالها في أعماله على أن تنظيم الذاكرة للأشكال والأحداث بشكل مختلف، ويفرق فيها بين الأحداث التي كانت نتيجة حماس أو التي انطبعت بالمشاعر وأحداث من الماضي فصار عمله يدعو إلى الحاجة إلى إعادة جمع هذه الذكريات[9].  

إذن، من بين النتائج التي تم التوصل إليها من خلال فلسفة هنري برغسون هي تلك السلسلة المتصلة والتي تكشف عن تراكم الماضي والحاضر واندماجهما. يمكن أن نضيف أيضاً من هذا الفهم لفلسفة الفن عند برغسون كضد للتمثيل ذلك الحين، حيث يوحي لذلك هذا الفهم برغسون من الفن هو ضد التمثيل منذ ذلك الحين، حتى أنه يوحي لذلك كما يذكر مولاركي في كتابه "برغسون والفلسفة"، تصور برغسون ليس التمثيل، وبالتالي الازدواجية في الواقع. فبرغسون يرى التصور باعتباره إجراءً بدلاً من الازدواجية في الواقع. وبالمثل، يرى الدماغ باعتباره إجراءً بدلاً من المسرح لمراقبة هذا مكررة حقيقة[10].

يرى جان مارتن الفكرة التي تدعم أطروحته المذكورة أعلاه أن التصور ليس من أجل التمثيل، ولا الإنجاب، ولا (ببساطة أكثر) التشابه من صورة وفية لنمط الخارجي المفترض وبالتالي تصبح فلسفة برغسون لا تتعامل مع نماذج ونسخ من فكرة التمثيل. فهذه الفكرة التي تستثني تمثيل توفر مساحة حرة للفنون التي من خلالها يمكن إطلاق سراحها من مناقشات التمثيل ونموذج النسخ. وهذا هو أيضاً للتأكيد على أن الفن له شروطه الخاصة وله حقيقته الخاصة[11].

2 – السينما:

اعتبرت السينما لفترة طويلة كشكل بعيد عن النضال الفني، حيث اعتبرت بعيدة كل البعد عن الإبداع، وهو نفس النقاش الذي تبع التصوير، إلا أن الأمر كان غير ما ظن لحد بعيد، حيث كان كل من التصوير الفوتوغرافي والسينما كتطورات تكنولوجية جلبت آفاقاً جديدة طرحت على مستوى المناقشات بشأن الفنون، فاعتبر التصوير الفوتوغرافي وسيلة ميكانيكية تحقق ما يحاول الرسامون تحقيقه في أعمالهم، الذي هو نوع من تمثيل الواقع[12].

كما ستعرض السينما نوعاً أكثر قوة للتمثيل، حيث يشمل الحركة والزمن، وهاذان الموضوعان، أي الحركة والزمن/الوقت، يمثلان حلقة مهمة في للنقاش في مجال الفنون، وأيضاً له أهميته البالغة على المستوى الفلسفي، فعلى أساس أن التغيير هو الطبيعة الحقيقية للواقع، بات تمثيل الواقع أمراً صعباً ولا يمكن القبض عليه إلا كلحظة متجسدة بالذاكرة، والتي تطرح لنا أيضاً مشاكل أخرى عند استحضارها، لذلك لا  يمكن القول إلا أن الفنون تميل نحو الحركة والارتباط بلحظة زمنية كمرحلة مؤثرة.

تميزت السينما بقدرتها على توفير العديد من البيانات حول العالم، مثل الصوت والحركة والوقت وتفاصيل حول الكائن، ورغم أن المسرح يمكنه أن يعطي نفس التأثير المماثل باستخدام العديد من الحيل المسرحية إلا أن مشكل الهوية يعيق الجمهور لكونه جزءاً من المشهد المسرحي. وعلى عكس السينما، استطاعت هذه الأخير بطريقة ما أن تتغلب على هذا الأمر بتركها مشاهد مؤثرة[13].

إن التصوير يستطيع تجميد الحاضر، والسينما تستند على التصوير لتكمل عمليتها في تسجيل الواقع من خلال العملية التي ترد الحركة إلى صورة. وبالتالي أصبحت السينما مركزاً لجلب نقاش جديد حول تاريخ الفنون، تماماً كما هو مطلوب في تاريخ الفلسفة أيضاً. لهذا يرى هنري برغسون أهمية هذه الآلية التي هي مثال جيد لتوضيح منهجه في الحركة الميكانيكية[14].

3 - السينما والمنهج البرغسوني:

لقد رأينا سابقاً أن السينما تخلق لنا نوعاً من الحركة والوقت، وهذه الميزة هي ما جلبت لنا نقاشات جديدة في عالم الفن والفلسفة، مما أتاح معه إمكان التحقق من نهج برغسون الفلسفي وساعد على تكوين نظرية حول الحركة والزمن، في علاقة مع أوضاع أخرى، مما خلف لنا الخيط الناظم لسلسة من المناقشات المطروحة في العالم الحديث، وطرح مجموعة من المعضلات التي تتعلق بالزمن والحركة بشكل أكثر أهمية من أي وقت مضى، وذلك بسبب التطورات التكنولوجية والتمثيل كأساس لها. وبالتالي أصبحت الصناعة هنا تعمل على مظاهر مختلفة من الزمن والحركة التي تتجسد في أفضل مثال هي السينما. فهيكل الألة السينمائية يعطينا استنساخاً للوقت والحركة جنباً إلى جنب، وفي هذا الصدد يمكن اعتبار العمل السينمائي دليلاً لميكانيكا فهم الوقت والحركة المتشكلة لدينا من معادلات[15].

لقد كان هنري برغسون أول فيلسوف جذب الانتباه إلى هذا المجال الجديد، وقام أيضاً بانتقاد الفهم المتداول عن السينما القائم على فهم شخصي للواقع الذي يعطى كوسيلة كاذبة لمشاكل عن الواقع. وفي بداية القرن العشرين التفت هنري برغسون إلى السينما من خلال تكريس فصل عن السينما كآلية العقل في التطور المبدع وهو ما يسميه الرجل السينمائي بآلية الفكر ووهم الميكانيكا. حيث إنه يضع هذه الآلية السينمائية كاستنساخ للفهم في خلق الوهم من الزمن والحركة[16].

يشدد برغسون على أن معرفة الأشياء تتم من خارج لفهمها من الداخل، وهذه هي آلية السينما، حيث تعمل على إعادة خلق وهم يضع أذهاننا أمام التطبيع العملي الذي يوفر القدرة للتغلب على صعوبات حقيقية. من هنا نفهم أن هنري برغسون لم يكن هدفه هو لفت الانتباه إلى السينما، ولكن إلى عملها الميكانيكي الذي هو مثال جيد ليظهر طريقة عمل العقل البشري.



[1]  ترجمة لنص من كتاب:

ANOTHER APPROACH TO CINEMA: BERGSON MINUS DELEUZE

By : Selda Salman

[2]. باحث في الفلسفة وقضايا الفكر الإنساني، مراكش المغرب.

[3]. Selda Salman, anotherapproach to cinema :  Bergson minus Deleuze, a thesisdubmitted to department of graphic design and the institute of fine arts of bilkentuniversity in partial fulfillment of the requirements for the degree of Master of Fine Arts, september 2004,chapter 3,page 50.

[4]. page 50.

[5]. page 51.

[6]. page 51.

[7]. page 51.

[8]. page 52.

[9]. page 52.

[10]. page 53.

[11]. page 53.

[12]. page 54.

[13]. page 57.

[14]. page 57.

[15]. page 58.

[16]. Page 62.

etodolac recreational use etodolac uses etodolac 400 mg side effects
cipralex dosierung igliving.com cipralex alkohol
allopurinol bpac site allopurinol bp 100
ibuprofen gel blog.tgworkshop.com ibuprofen kruidvat
ventolin smpc read ventolin doping
tamoxifen dosering link tamoxifen dosering
coupons for prescription medications free cialis coupon 2016 cialis coupon lilly
levitra 20 mg open levitra
revia side effects naltrexone alcoholism medication injections for alcoholics to stop drinking



التعليقات

تعليقات الموقع


أضافة تعليق جديد

إسم المعلق  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني      
نص التعليق    
أدخل كود الصورة
Captcha

تحديث الصورة