وائل حلاق والاستشراق: مفارقة أم موافقة؟

محمد المراكبي
12/20/2015


حظي تاريخ الفقه الإسلامي باهتمام متزايد من المستشرقين منذ منتصف القرن التاسع عشر الميلادي، بدءًا من الألماني  إدوارد ساخاو Eduard Sachau ووصولا إلى إجناتس جولدتسيهر Iganz Goldziher المستشرق الألماني المعروف. وظلت تلك الدراسات تنمو وتذدهر حتى جاء يوزف شاخت Joseph Schacht فكتب كتابه (أسس الفقه المحمدي) عام 1950 ثم أتبعه كتابه (مقدمة للفقه الإسلامي) عام 1964 وقد مثلت كتابات شاخت في ذلك الوقت ذروة سنام الفكر الاستشراقي، وظل جل من يأتون بعده ينهلون من منهله لا يجاوزونه إلا قليلا.[1]

وفي منتصف التسعينيات من هذا القرن برز على الساحة الأكاديمية الغربية كاتب فلسطيني مسيحي يدعى وائل حلاق يحاول أن يزعزع الخطاب الاستشراقي في كتابات شاخت ومن شاكله من المستشرقين فيما يدعي، ليعيد إلى الذاكرة تجربة مواطنه المسيحي أيضا إدوارد سعيد، حيث يرى حلاق في نفسه ناقدا لما يسميه النسقية الاستشراقيةOrientalism   Paradigmatic[2]. ولم يمر العقد الأول من القرن الجديد وحتى كانت شهرة حلاق قد ذاعت في الأكاديمية الغربية، ومن ثم جابت الأقطار وترجمت كثير من كتبه إلى الألمانية والفرنسية والإيطالية واليابانية والتركية والفارسية وبالطبع العربية، والتي كان آخرها ترجمةً ونشرًا كتابه (الدولة المستحيلة)، والذي نشر بعد عام واحد على نشر نسخته الإنجليزية، وهو الأمر الذي يطرح تساؤلا حول مدى تأثير تلك الشهرة في الغرب في انتشار كتبه بين يدي المثقف العربي، في صورة تعيد إلى الأذهان كيف أن نقد الدكتور محمد مصطفى الأعظمي لشاخت - والذي سخر منه الغرب ولم يهتموا به على الرغم من جودته وجديته على الأقل في نظر حلاق نفسه[3] - لم يترجم للعربية إلا بعد عشرات السنين من كتابته[4]، تلك المفارقة التي تجعلنا نتساءل حول مدى مركزية الغرب في التأثير على توجهات القارئ الغربي في ظل حركة العولمة. قد يبدو من العسير مناقشة آراء حلاق تفصيليا في هذا المقال القصير لكن ما سنحاول الإلمام به سريعا هو مجموعة من الملاحظات المنهجية حول كتابات حلاق عن نشأة فقه الإسلامي وعلاقتها بالفكر الاستشراقي التقليدي.

أولا: يبدو أن حلاق ما زال يتبنى النظرة الاستشراقية الأصيلة حول وجود كيان وجودي ومعرفي واحد يسمى المشرق Orient – وإن كان بحدود جغرافية أصغر هذه المرة تشمل ما يسمه حلاق بمصطلح معاصر الشرق الأوسط Middle East هذا الكيان متماثل في طبيعته المعرفية وفي نظمه وعاداته وقوانينه،[5] فعلى سبيل المثال يرى حلاق أن الجزيرة العربية قبل الإسلام كانت جزءا غير متجزئ عن هذا الكيان، فهي تشاركه في ذات الحضارة والقوانين والنظم الحاكمة على حد قوله. يقول حلاق "إن شبه الجزيرة العربية قبل الإسلام قد أنتجت ثقافة شبيهة جدا بتلك التي كانت موجودة في المناطق الأخرى ]العراق والشام[ ويضيف "لقد كان العرب ديموغرافيا ودينيا وتجاريا، وربما نضيف سياسيا وعسكريا جزءا لا يتجزأ من الشرق الأدنى الأكبر وثقافته"[6] حتى دون أن ينتبه على سبيل المثال إلى ما تتطلبه قيام تلك القوانين على الأقل من إيجاد حكومة مركزية – وليس فقط حياة مستقرة كما يرى – وهو الأمر الذي لم يك له وجود في بلاد الحجاز حيث نشأ النبي صلى الله عليه وسلم.

ثانيا: تصور حلاق لمفهوم الاستشراق هو تصور محدود فهو يرى أن الاستشراق قائم على فكرة اعتماد الشرق على الغرب في تشكيل ثقافته وعلومه وقوانيه وحسب. وعلى الرغم من أننا نرى محورية هذه الفكرة في الكتابات الاستشراقية إلا أن حصر الاستشراق في تلك الفكرة أو على الأقل تضخيم مكانتها في مقابل تهميش باقي الأفكار الاستشراقية قد أدى بحلاق إلى أن يتبنى بغير وعي – وربما بوعي أحيانا أخرى – أفكارا هي من صلب التراث الاستشراقي. أضرب لك على سبيل المثال لا الحصر كيف تبنى حلاق نظرية المستشرق الألماني غويتين    Goitein بحذافيرها حول ما يسميه التحول القرآني المفاجئ نحو الاهتمام بالجانب التشريعي غير الشعائري[7]، والذي يرجعه ذلك المستشرق إلى "التهديد المعرفي الذي مثله اليهود" لمحمد حسب تعبير حلاق في كتابه[8]. وحلاق هنا لا يجد غضاضة في ترديد فكرة استشراقية قديمة حول الدور اليهودي والمسيحي في تطور الدين الإسلامي، طالما أنها غير متعلقة بالتقسيم الثنائي بين الشرق والغرب واستدانة الأول من الثاني. بل على العكس هو لا يجد بأسًا من أن يقول أنه طالما "وجد حجة غويتين مقنعة"[9].

ثالثا: اعتماد حلاق الملاحظ على التراكم العلمي الاستشراقي، ومما يعضد كلامي أن الرجل يرى أن أي نقد للخطاب الاستشراقي من خارجه، لن يلتفت إليه أحد وسيكون مصيره أن يلقى على طارحة الطريق كما فعل بنقد الأعظمي لشاخت من قبل، ولذا فالحل بالنسبة له أن لا يكون النقد من خارج البيت الاستشراقي ذاته[10]، وهذا يتطلب المشاركة في بعض المعطيات والافتراضات الأساسسية للخطاب الاستشراقي كما يقول[11]. وربما فات حلاق أن العلوم الإسلامية هي علوم تراكمية، وأن منها علوم آلة وعلوم غاية، وأن علم الفقه هذا يتربع على عرش علوم الغاية إن جاز التعبير، ولذا فإن أي محاولة لنقد الكتابات الاستشراقية في الفقه اعتمادا على مسلمات التراث الاستشراقي ذاته لن تمكنه عمليا من الابتعاد كثيرا عن ذات النتائج التي توصلوا لها. فمثلا حين يحدد حلاق بداية ظهور الحديث في النصف الثاني من القرن الأول الهجري كما فعل في شبه مجاراة للمنهج الاستشراقي[12]، فإنه لن يكون في وسعه أن يتكلم عن أي مرجعية حقيقية للسنة النبوية كمصدر من مصادر الفقه في النصف الأول من هذا القرن. وهذا أمر بديهي. ولذا فإن المستشرقين أنفسهم – ربما كانوا أكثر وعيا – حين بنوا نظرياتهم في الفقه على نظريات أخرى قاموا بها في الحديث والتفسير واللغة والتاريخ. ومن ثم فإن أي محاولة ناجحة لنقد الخطاب الاستشراقي عليها أن لا تبدأ بالفقه في الأساس كما فعل هو.

وأخيرًا، فنحن لا نقلل من دور حلاق في نقد كثير من الآراء الاستشراقية، إلا أن غبطة البعض بنقده هذا لا يعني أن نجعل منه حامي حمى الإسلام والصائل عن عرين الإيمان، وأن ننزله في نفس الخندق الذي يقف فيه علماؤنا التقليديون، وهو الموقف الذي يرفضه صراحة حلاق في كتاباته ويؤكد على ما يبدو أنه يراه منزلة بين المنزلتين[13]. لكن يحلو للبعض أن يحمل آراءه على غير محملها وكأنهم ما لبثوا أن وجدوا المخلص الذي سينقذ هذا الدين من هجمات المستشرقين! ما أظنه أن حلاق قد عُرض للقارئ العربي بوجه غير الوجه الذي يراه هو نفسه، بل وصل الأمر للأسف إلى تغيير لبعض الكلمات – لا أدري عن عمد أو غير عمد – في الترجمة العربية دون أي إشارة في المقدمة لتعديلات للمؤلف في هذه النسخة أو نحو هذا.

انظر على سبيل المثال قوله في معرض حديثه عن علاقة الرسول صلى الله عليه وسلم بالعادات والتقاليد الجاهلية:

“[H]e could not have abandoned entirely, or even largely, the legal principles and rules”[14]

والتي ترجمت إلى: "ثم إن الرسول لم يكن بوسعه القطع تماما مع المبادئ التشريعية"[15] حيث أسقط قوله "ولا حتى إلى حد كبير".

More fundamentally, the Jews presented Muhammad with an epistemic threat,”[16]

وقد ترجم "ولكن الأعمق من هذا أن اليهود قد وجدوا في الرسول تهديدا معرفيا لهم"[17]، والصواب "فقد مثل اليهود تهديدا معرفيا لمحمد".

_____________

(*) باحث في الفكر الإسلامي المعاصر / مؤسسة قطر

 



[1] للوقوف على تأثير شاخت في الدراسات الفقهية الاستشراقية انظر:

 Minhaji, A. (1992). Joseph Schacht's contribution to the study of Islamic law. McGill: McGill University. & David F. Forte. (1978). Islamic Law: The Impact of Joseph Schacht. Cleveland State University.

[2] Hallaq, W. (2002). The Quest for Origins or Doctrine : Islamic Legal Studies as Colonialist Discourse. UCLA Journal of Islamic and Near Eastern Law. p.3

[3]  السابق ص 8.

[4]  حصل الدكتور الأعظمي على الدكتوراة من جامعة كامبريدج بعنوان: “On Shacht’s Origins of Muhamadan Jurisprudence”  عام 1966 في حين نشرت أول ترجمة عربية لكتابه عام 2005.

5 Hallaq, W. (2005). The origins and evolution of Islamic law. Cambridge, UK: Cambridge University Press. p. 8-19

[6] Hallaq, W. (2011). On Orientalism, Self-Consciousness and History. Islamic Law and Society, 387-439. P.423

[7] S. Goitein’s. (1960) The Birth-Hour of Muslim Law? An Essay in Exegesi.Muslim World.

[8] (Hallaq, W. (2005). The origins and evolution of Islamic law. Cambridge, UK: Cambridge University Press. , 20 -23

[9] (Hallaq, W. (2009). Groundwork of the Moral Law: A New Look at the Qur'ān and the Genesis of Sharī'a. Islamic Law and Society, 239-279. p. 246

[10] (Hallaq, W. (2002). The Quest for Origins or Doctrine : Islamic Legal Studies as Colonialist Discourse. UCLA Journal of Islamic and Near Eastern Law, p. 8

[11] وائل حلاق.(2007). نشأة الفقه الإسلامي وتطوره. بيروت: دار المدار الإسلامي ص 10

[12] السابق ص26

[13] وائل حلاق. (2007). تاريخ النظريات الفقهية في الإسلام: مقدمة في أصول الفقه السني. بيروت: دار المدار الإسلامي. ص13-14

[14] Hallaq, W. (2005). The origins and evolution of Islamic law. Cambridge, UK: Cambridge University Press. P. 24

[15]  وائل حلاق.(2007). نشأة الفقه الإسلامي وتطوره. بيروت: دار المدار الإسلامي ص52

[16] Hallaq, W. (2005). The origins and evolution of Islamic law. Cambridge, UK: Cambridge University Press. P. 20

[17]  وائل حلاق.(2007). نشأة الفقه الإسلامي وتطوره. بيروت: دار المدار الإسلامي ص64

type 2 diabetes and sexuality link diabetes mellitus treatment
type 2 diabetes and sexuality link diabetes mellitus treatment
acheter viagra en ligne securise acheter viagra en ligne securise acheter viagra en ligne securise
viagra side effects blood pressure viagra for sale uk how to buy viagra online
prescription coupons link cialis coupons from manufacturer
coupons for drugs free discount prescription card coupons for cialis
cialis sample coupon cialis coupons from manufacturer drug discount coupons
cialis sample coupon cialis coupons from manufacturer drug discount coupons
cialis discount coupons online go cialis coupon
coupons for cialis 2016 click prescription drug cards
discount card for prescription drugs mha.dk discount prescriptions coupons
discount card for prescription drugs mha.dk discount prescriptions coupons
prescription drugs coupons cialis coupons free cialis coupons printable
free discount prescription cards open coupons prescriptions
aidastella aidaprima aidadiva
aidastella aidaprima aidadiva
venlafaxine 37.5 mg read venlafaxine 37.5 mg
buscopan prix blog.myexpensesonline.co.uk buscopan compositum
januvia 100 mg hinta carp-fishing.nl januvia hinta
cipralex dosierung read cipralex alkohol
cipralex 5mg open cipralex escitalopram
vaniqa comprar blog.rewardsrunner.com vaniqa venezuela
allow rg-group.com alloy
oxcarbazepine mylan oxcarbazepine 150 mg oxcarbazepine mylan
revia side effects http://naltrexonealcoholismmedication.com/ injections for alcoholics to stop drinking



التعليقات

تعليقات الموقع


أضافة تعليق جديد

إسم المعلق  
عنوان التعليق  
البريد الالكتروني      
نص التعليق    
أدخل كود الصورة
Captcha

تحديث الصورة